تدريسي في قسم الكيمياء الاستاذ الدكتور جاسم محمد عبد الحسين يتمكن من تطوير نظرية عالمية في الكيمياء
 التاريخ :  11/12/2017 18:29:36  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم
Share |

 كتـب بواسطـة  امال عباس عبيد القره غولي  
 عدد المشاهدات  88

تدريسي في قسم الكيمياء الاستاذ الدكتور جاسم محمد عبد الحسين   يتمكن  من تطوير نظرية عالمية في الكيمياء

 


 ابتكاره طريقة جديدة لايجاد العدد التاكسدي للذرات تمكن الباحث جاسم محمد عبد الحسين التدريسي في قسم الكمياء بكلية العلوم من ابتكار طريقة جديدة يتم من خلالها تعيين وايجاد العدد التاكسدي لذرة ما في مركب ذو تركيب هندسي معلوم بسهولة تامة وواسعة وفهم جميع تفاعلات الاكسدة والاختزال وتعيين اتجاهاتها بين الذرات.واوضح الباحث ان الطريقة المبتكرة تسهم في تطوير نظرية العالم الامريكي (باولنك) في السالبية الكهربائية واثبات ان تلك السالبية هي صفة نسبية وليست مطلقة للذرة . مضيفا انه تم بواسطة تلك الطريقة تفسير قابليات الذوبان لبعض الاملاح وبيان مفهوم جديد للتناسق على الحالة التاكسدية للذرة المركزية وايجاد أي من( الايزومرات) هو الاكثر استقرارا في المركبات المتعددة (الايزومرات) وفهم كل تفاعلات الاكسدة والاختزال وتعيين اتجاهاتها واثبات ان السالبية الكهربائية هي صفة نسبية وليست مطلقة . وتابع الباحث قوله: انه تم في هذه الدراسة ابتكار معامل جديدة لحساب الحالة التاكسدية لذرة ما وسمي هذا المعامل بالارتباط الفعال حيث ان عدد الارتباطات الفعالة لتلك الذرة يحدد حالتها الاكسدية اذ ان الحالة التاكسدية الموجبة او السالبة تحدد من قيم السالبيات الكهربائية للذرتين المرتبطتين برابطة فعاله وبناءا على ذلك فان الحالة التاكسدية للذرة هي المجموع الجبري لعدد تلك الارتباطات الفعالة وقد اشارت تلك الطريقة الى معامل آخر هو الارتباطات غير الفعالة التي يمكن تعريفها بانها الارتباطات بين ذرتين متساويتين في السالبية الكهربائية.واوضح الباحث بهذا الصدد ان الدراسة توسعت في مفهوم السالبية الكهربائية وتبين ان تلك السالبية لذرة ما هي خاصية نسبية تعتمد بصورة مباشرة على فائض شحنتها النووية الموجبة التي تعتمد على البيئة الالكترونية وماحولها وتشمل الالكترونات الداخلية والتكافؤية والالكترونات التي تعود الى الذرات الاخرى والتي تشارك تلك الذرة في التآصر ولذلك يمكن ان نعتبر ان البيئة الالكترونية حول الذرة هي بمثابة العدد الذري الفعال لها كما نفعل في اعتماد هذا المعامل في المركبات التناسقية.مؤكدا في الوقت ذاته ان الطريقة المبتكرة طبقت على العديد من الايونات المضاعفة والمتعددة وتمكنت من تعيين الحالة التاكسدية للذرات المكونة لها بسهولة واسعة وتفسير لبعض الخواص الكيميائية مثل قابلية ذوبان بعض الاملاح طبقا لمفهوم السالبية الكهربائية التي احاطت به تلك الدراسة.

 
  امال عباس عبيد / اعلام الكلية