قسم علوم الحياة يقيم ورشة عمل حول المعايير الوطنية الخاصة بالمختبر الجيد
 التاريخ :  19/12/2017 15:22:27  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم
Share |

 كتـب بواسطـة  امال عباس عبيد القره غولي  
 عدد المشاهدات  194

قسم علوم الحياة يقيم ورشة عمل حول المعايير الوطنية الخاصة بالمختبر الجيد
 
               

أقامت رئيس قسم علوم الحياة الاستاذ الدكتور ايمان محمد جار الله ورشة عمل حول المعايير الوطنية الخاصة بالمختبر الجيد GLP وعلى قاعة السمنار في قسم علوم الحياة يوم الثلاثاء المصادف 19/ 12/ 2017 وقد شارك في الورشة كافة الفنيين المسؤولين عن المختبرات في القسم . واشير خلال الورشة أهمية المختبر الذي هو المكان أو المنشأة التي يتم فيها إجراء التجارب والأبحاث العلمية المختلفة، وتلعب المختبرات دوراً مهماً في خدمة العلم وحياة الإنسان، حيث إنّها تستخدم في جمع المعلومات والبيانات اللازمة لحلّ مشكلة معينة تتعلّق بظاهرة ما، أو لمعرفة الأمراض التي أصيب بها عن طريق عمل التحليل في المختبرات الطبية، كما أنّها تستخدم في إنتاج بعض العقاقير والأدوية الطبية، وقد تكون المختبرات في العديد من الأماكن المختلفة كالجامعات، والمدارس، والكليات، والمعاهد، والمستشفيات، ومراكز الأبحاث العلمية، ومصانع الأدوية والأغذية .

                

تهدف تجارب وفحوص المختبرات إلى إعطاء نتائج دقيقة وصحيحة، وذلك عن طريق تطبيق نظام ضمان الجودة، حيث إنّ برامج ضبط الجودة تعمل على تقييم صحة النتائج، وتعمل المختبرات على توفير المتطلبات العامة للكفاءة وفقاً للمواصفة القياسية العالمية ولذلك بجب ان تتوفر في المختبرات معايير الجودة العلمية والتي تتمثل في تصميم المختبر بالحجم المناسب، حيث يجب أن يتسع لعدد الطلاب، ولتجاربهم التي سينفذونها داخله، تحديد المهام، والواجبات، والصلاحيات، لكل طالب، ولكل قسم في المختبر، تأمين وسائل الحماية للطلبة، وتدريبهم على كيفية استخدامها. تأمين نظام تهوية، وإضاءة في داخل المختبر. توفير نظام إنذار ذاتي، وكذلك توفير نظام إطفاء للحرائق، حيث يجب أن يعملا وفقاً للخصائص العامة للمختبر، وضمن برامجه، ودرجة الخطورة فيه. العمل على وضع التعليمات التحذيرية، والإرشادية الخاصة بالسلامة المختبرية، وذلك عن طريق تعليق لافتات، أو لوحات في داخل المختبر وعلى أبوابه الخارجية، وذلك للحد من الحوادث التي قد يتعرض لها الأفراد، عن طريق زيادة وعيهم بالمخاطر المختلفة. وجود صندوق خاص بالإسعافات الأولية داخل المختبر، وذلك من أجل التعامل مع الحوادث المختلفة التي قد تحدث بسبب التعرض لمواد كيميائية، أو صدمات كهربائية، أو مخاطر ميكانيكية، أو فيزيائية، أو بيولوجية. توفير عدد من الصناديق المغلقة الخاصة بالنفايات التي يتم إنتاجها داخل المختبر، ويجب الحرص على التخلص منها بشكل يومي. وضع برنامج زمني خاص بالصيانة الدورية للأجهزة والمعدات في المختبر. تدوين كافة البيانات والمعلومات الخاصة بالأجهزة والمعدات المختلفة مثل: سنة الصنع، والجهة المصنعة، واسم الشركة التي قامت بإنتاج هذه الأجهزة. توفير الظروف المناسبة لإجراء التجارب المختبرية. تصميم تقارير خاصّة بنتائج التجارب التي يتم إجراؤها.

 
  امال عباس عبيد / اعلام الكلية