نظم قسم الفيزياء مناقشة رساله الماجستير الموسومه Utilizing Different Segmentation Methods to Detect Tumors and Abnormalitiesin Medical Images
 التاريخ :  28/12/2017 14:03:29  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم
Share |

 كتـب بواسطـة  امال عباس عبيد القره غولي  
 عدد المشاهدات  109

  
نظم قسم الفيزياء مناقشة رساله الماجستير الموسومه Utilizing Different Segmentation Methods to Detect Tumors and   Abnormalitiesin Medical Images    .   ( استخدام طرق تقسيم مختلفة للكشف عن الأورام والشذوذ في الصور الطبية )( للطالبة  علا سعد خضير عبود )  وبإشراف الاستاذ المساعدد. رباب سعدون عبدون جامعة بابل والاستاذ المساعد د.موسى كاضم محسن جامعة بابل والاستاذ المساعد د.ابتسام فاضل خنجر جامعة بغداد ومساعد د.نزار سالم شنان جامعة بابل . وبحضور عميد الكلية الاستاذ الدكتور عباس نور محمد الشريفي . والسادة التدريسين من قسم الفيزياء وعلوم الحياة في قاعة الدراسات العليا في قسم علوم الحياة .

  
 

    تضمن البحث من بين اخطر الامراض التي تؤدي الى الوفاة بين البشر هي الاورام, لذا فان الكشف السريع والدقيق عن هذه الأورام يعد مهمة حيوية, ان التشخيص الدقيق يعتمد على طرق محكمة والتي تنفذ لكشف مناطق الشذوذ في الصور الطبية قيد الفحص مثل: صور الرنين المغناطيسي والمسح المقطعي والماموغرام الرقمي وغيرها من أنواع الصور الطبية.

 
 
     الهدف من هذه الدراسة هو تقديم تقنيات كفؤة ودقيقة لها القدرة لمعالجة وتقسيم صور طبية تعود لثلاث أنماط مختلفة من التصوير ولثلاثة أعضاء مختلفة بالرغم من كون كل نمط من أنماط التصوير الطبي له خصائصه الخاصة به من حيث طريقة الاستحصال وقدرة التفريق. بالإضافة الى ذلك, ان صور كل عضو بشري لها صفاتها الخاصة طبقا للأنسجة والاجسام المتنوعة التي تعود له. ان الصور الطبية المعتمدة في هذا العمل هي صور الماموغرام, والرنين المغناطيسي وصور المسح المقطعي (المفراس), والأعضاء المدروسة هنا هي الثدي والدماغ والكبد. لإنجاز مهمة الكشف عن الأورام والشذوذ, عرضت في هذا العمل سبعة تقنيات تقسيم: العنقدة ذات الطريقة الحادة (كي-مينزK-neans) والعنقدة ذات الطريقة المرنة (متوسطة-c المضبب FCM) ومصفوفة الحدوث (التكرار) للمستويات الرمادية (GLCM) و معادلة الرسم البياني(Histogram equalization) والتي تعتبر من طرق التحسين التي تعتمد على قيمة البكسل. إضافة الى ذلك ثلاث طرق هجينة مقترحة هي: كي-مينزK-neans و; GLCM كي-مينزK-neans و متوسطة-c المضبب FCM و كي-مينزK-neans و معادلة الرسم البياني. لقد أوضحت النتائج ا ن هناك عدد عناقيد ملائم لتقسيم كل نوع من أنواع الصور الطبية عند تطبيق طريقتي ال(كي-مينزK-neans) و(متوسطة-c المضبب FCM). ان طريقة معادلة الرسم البياني(Histogram equalization) والتي تستخدم عادة لأغراض تحسين الصور الرقمية ممكن ممكن تطبيقها وبسداد لتقسيم الصور الطبية ولاستخلاص مناطق الشذوذ فيها. علاوة على ذلك, عند تطبيق الطريقة الهجينة (K-means وFCM) ذات مرحلتي تقسيم امكن اختزال زمن التنفيذ المطلوب عند تنفيذ (FCM) الى حوالي (0.03-0.11) بالمائة وخاصة بالنسبة لصور الماموغرام (الثدي). من خلال نتائج كل التقنيات المقترحة تبين ان هذه الطرق جميعها قد نجحت في الكشف عن و عزل واستخلاص مناطق الورم والشذوذ طبقا لاستشارة ثلاثة من أطباء الاشعة كما وان النتائج متوافقة وبشكل جيد مع تخطيط أطباء الاشعة الثلاثة.




 امال عباس عبيد / اعلام الكلية