إصدار كتاب مشترك عن مبادئ الأكسدة ومضاداتها
 التاريخ :  22/10/2012 08:35:21  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم
Share |

 كتـب بواسطـة  هند عبد الكريم جواد الطحان  
 عدد المشاهدات  2221

university of babylon جامعة بابل صدر حديثا الطبعة الأولى عن مؤسسة دار الصادق الثقافية ودار الرضوان للنشر والتوزيع كتاب علمي مشترك بعنوان ( مبادئ الأكسدة ومضاداتها ) شارك في تأليفه كلا من الأستاذ الدكتور عباس نور الشريفي /عميد كلية العلوم و الأستاذ الدكتور علي حمود السعدي /رئيس قسم علوم حياة في جامعه بابل والمدرس المساعد منى نجاح الطريحي / كلية العلوم / جامعه الكوفة .وتناول الكتاب أربع جوانب مهمة في هذا المجال اذ عرض في الفصل الأول مبادئ الأكسدة ودور الجذور الحرة السلبي والايجابي كما أشير إلى نواتج أكسدة الدهون والبروتينات والأحماض النووية في حين تناول الفصل الثاني مضادات الأكسدة وأنواعها اما الفصل الثالث فتناول أكثر الإمراض انتشارا ودور الجهد ألتأكسدي فيها وعرض في الفصل الرابع بعض التقنيات المستخدمة في تحديد المواد المؤكسدة ونواتج الأكسدة .وقد جاء في مقدمة الكتاب إن نتيجة التطور السريع الذي تشهده الحياة في مختلف المجالات وخاصة المجالات الطبية والصحية والبحث العلمي اكتشف الباحثون ان العودة للطبيعة هو الحل الأمثل للوقاية من الإمراض وذلك لان الكون خلق وفق نظام متكامل ومتناسق ومما لاشك فيه ان الخالق قد خلق كل شي في احسن تقويم ان نظام الأكسدة ومضادات الأكسدة هو احد الانظمه المتكاملة في الجسم وقد اتجه العلماء في السنوات المنصرمة إلى دراسة هذا النظام بشكل واسع وذلك بسبب دورة الفعال في حدوث وتطور الإمراض التي ازدادت نسبتها بشكل كبير في الاونه الأخيرة كما اتجهت الدراسات الى دراسة طرق الوقاية منها والحد من تطورها.ان الإحداث التي مرت بها دول العالم في العقود الأخيرة وخاصة الحروب والتقدم الصناعي الكبير ادى ذلك الى زيادة نسب تلوث الماء والهواء والتربة والذي سبب خلل كبير في نظام الأكسدة ومضادات الأكسدة عن طريق زيادة تكون الجذور الحرة والمركبات الفعالة التي تسبب ارتفاع الجهد التاكسدي في خلايا الجسم وفشل النظام المضاد للاكسده في معادلة ذلك الجهد مما أدى الى تراكم المكونات الخلوية المهمة المتأثرة بالجهد التاكسدي مسببه حدوث إمراض خطيرة منها السرطان والإمراض القلبية والعصبية والسكري والعمى والشيخوخة .ان نداء العودة للطبيعة كان نتيجة ان المواد الطبيعية تحتوي مركبات تستطيع ان تقلل من خطر الجهد التاكسدي كالمواد المضادة للأكسدة وبذلك منع تطور الإمراض او الوقاية منها متابعة / عادل الفتلاوي