مشروع بحثي في قسم الجيولوجيا بجامعة بابل يبحث في مشكلة تضرر اكتاف نهر المصب العام
 التاريخ :  03/03/2013 07:45:25  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم
Share |

 كتـب بواسطـة  هند عبد الكريم جواد الطحان  
 عدد المشاهدات  1628

university of babylon جامعة بابل اعد قسم الجيولوجيا ب كلية العلوم في جامعة بابل مشروع بحثي تناول مشكلة تضرر اكتاف نهر المصب العام بسبب ارتفاع منسوب مياهه من (130الى 230 ) متر مكعب في الوقت الحاضر وقال المشرف على الدراسة الدكتور جعفر حسين علي الزبيدي ان ارتفاع منسوب المياه في النهر اثر بشكل كبير على أكتافه والعمل على تنخرها وبالتالي تضررها وحدوث انهيارات فيها.مضيفا ان منطقة الدراسة للمصب العام امتدت من منطقة الشوملي جنوب بابل التي تشكل القاطع الأوسط من المصب وصولا الى مدينة الناصرية حيث تم اختيار (25) محطة لقياس منسوب المياه ضمن منطقة الدراسة وتم اختيار عدد من تلك المحطات في منطقة (هور الدلمج) الذي من المؤمل تحويله الى محمية طبيعية بحسب الدراسة التي أعدتها أمانة رئاسة مجلس الوزراء لكونه يعد من الاهوار العملاقة لاستثماره للثروة السمكية والمجالات السياحية.مؤكدا على ضرورة وضع معالجات علمية لمشكلة الانهيارات التي تعاني منها اكتاف النهر خصوصا في منطقة (هور الدلمج) ومخاطر فيضانات نهر دجلة من نهر الغراف من سدة الكوت وايضا فيضانات الانهار في صلاح الدين حيث تم تحويل مياه نهر الغراف الى المصب العام الذي بدء يحول مياهه الى بقية الاهوار لاسيما هور الحمار وهور الحويزة.واضاف: ان احد طلبة الدكتوراه قد أنجز الجانب العملي من المشروع الذي اشرف على مشروعه البحثي مع الباحث الدكتور سعد السعدي من جامعة بغداد بالتعاون مع ادارة قاطع المصب العام في بابل حيث تم اعتماد قياسات تصاريف النهر بشكل دوري في( ستة ) محطات تقع في منطقة الشوملي في بابل ومنتصف الشوملي والديوانية وكذلك بين الديوانية والناصرية .مشيرا الى انه بصدد إعداد دراسة مستقبلية تبحث في الفيضانات التي يتعرض لها نهر دجلة ضمن المنطقة الواقعة بين بغداد والكوت والغراف ودراسة مدى استيعاب نهر المصب العام للكميات الفائضة من المياه. متابعه / عادل الفتلاوي/ اعلام الجامعه