التطبيقات الصناعية لبوليمر مثيل السليلوز
 التاريخ :  08/05/2019 04:38:55  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم
Share |

 كتـب بواسطـة  امال عباس عبيد القره غولي  
 عدد المشاهدات  156



التطبيقات الصناعية لبوليمر مثيل السليلوز




 قدمت الباحثة شيماء حسين نوفل حمد الى قسم الفيزياء بكلية العلوم في جامعة بابل بحثها الموسوم ( تأثير إضافة بوليمر مثيل السليلوز على بعض الخصائص الفيزيائية لبوليمر بولي فينيل الكحول وإمكانية تطبيقاتهِ الصناعية). تضمن البحث دراسة بعض الخصائص الفيزيائية لبوليمر بولي فينيل الكحول المذاب في الماء المقطر وبتراكيز تراوحت من 0.1 % - 0.8 %)g. /ml) قبل وبعد إضافة بوليمر مثيل السليلوز بأوزان مختلفة وتضمنت الخصائص الفيزيائية:الخصائص الريولوجية مثل الكثافة وزمن إنسياب المحلول ومن هاتين الخاصيتين تم حساب اللزوجة بأنواعها ونصف قطر الجزيئة الفعال والمعدل اللزوجي للوزن الجزيئي .كما تم قياس الخصائص البصرية التي اشتملت على قياس الإمتصاصية ومعامل الإنكسار ومن هاتين الخاصيتين تم حساب النفاذية والانعكاسية والانعكاسية المولارية ومعامل إمتصاص الموجات الكهرومغناطيسية وزمن العمر الطبيعي ومعامل الرقة والزاوية الحرجة وزاوية بروستر.كذلك تم دراسة الخصائص الميكانيكية المتضمنة قياس سرعة الموجات فوق السمعية ولمختلف التراكيز ومنها تم حساب معامل الإمتصاص الميكانيكي وزمن الاسترخاء وسعة الاسترخاء والانضغاطية ومعامل المرونة والممانعة الصوتية النوعية للموجات فوق السمعية. أما الخصائص الكهربائية فتضمنت قياس التوصيلية الكهربائية ومن ثم حساب التوصيلية المولارية ودرجة تفكك البوليمر، وإن هذه الخصائص جميعها قيست للحالتين قبل وبعد الإضافة عند درجة حرارة الغرفة (20 oC). وقد أظهرت النتائج أن جميع الخصائص المذكورة آنفاً تزداد زيادة خطية أو زيادة أسية مع زيادة تركيز بوليمر بولي فينيل الكحولPVA)) ماعدا الزاوية الحرجة والانضغاطية ودرجة التفكك والتوصيلية المولارية حيث وجد أنها تتناقص مع زيادة تركيزPVA)) قبل وبعد الإضافة. 
أما بعد إضافة بوليمر مثيل السليلوز (MC) فقد أظهرت النتائج تحسناً في أغلب الخصائص المذكورة أعلاه ماعدا الزاوية الحرجة والانضغاطية تناقصت قيمها بعد إضافة (MC). وتَم? تحضير أغشية بوليمرية من بوليمر (PVA) ومتراكب (بولي فينيل الكحول – مثيل السليلوز)(MC-PVA) بطريقة الصب وتم دراسة كل من خصائصها الميكانيكية والبصرية عند درجة حرارة الغرفة (20 OC) .واشتملت الخصائص الميكانيكية للأغشية البوليمرية قياس كل من سرعة الموجات فوق السمعية والكثافة التي تم قياسها باستخدام طريقة النسب الوزنية وتم حساب معامل إمتصاص الموجات فوق السمعية وسعة الاسترخاء والانضغاطية ومعامل المرونة والممانعة الصوتية. وأظهرت نتائج قياسات الخصائص الميكانيكية للأغشية البوليمرية زيادة الخصائص المذكورة جميعها مع زيادة التركيز ما عدا الانضغاطية فأنها قلت بزيادة التركيز. 
أما تأثير إضافة (MC) فإنهُ أدى إلى تحسن جميع الخصائص المذكورة ماعدا الانضغاطية فأنها قلت تحت تأثير الإضافة. أما الخصائص البصرية فتضمنت قياس الإمتصاصية ومنها تم حساب النفاذية والانعكاسية ومعامل الانكسار ومعامل الخمود وثابت العزل الكهربائي الحقيقي والخيالي وفجوة الطاقة البصرية والزاوية الحرجة وزاوية بروستر وأخذت جميع هذه الخصائص كدالة للطول الموجي.أما نتائج الخصائص البصرية للأغشية البوليمرية فإنها أظهرت نقصان جميع الخصائص المذكورة مع زيادة الطول الموجي ماعدا النفاذية والزاوية الحرجة أبدوا سلوكاً معاكساً. أما تأثير اضافة ((MC على الخصائص البصرية فإنه أدى إلى نقصان قيمها ضمن مدى مختلف من الأطوال الموجية لكنه أدى الى تحسن قيمها ضمن مدى الموجات فوق البنفسجية.