مركز بحوث البيئة في جامعة بابل يقيم ندوة علمية حول الكيمياء الخضراء
 التاريخ :  17/11/2013 08:37:37  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم
Share |

 كتـب بواسطـة  هند عبد الكريم جواد الطحان  
 عدد المشاهدات  3021



أقام مركز بحوث البيئة في جامعة بابل ندوة علمية بعنوان ( الكيمياء الخضراء ... الكيمياء الصديقة للبيئة ) حيثتضمنت الندوة اربعة محاضرات القاها باحثين من جامعتي بابل والقاسم الخضراء وبحضور مساعد رئيس جامعة بابل للشؤون العلمية الدكتور قحطان هادي الجبوري وعدد من عمداء الكليات وباحثين من جامعتي بابل والقاسم الخضراء ومنتسبين من مديرية بيئة الفرات الاوسط ومديرية بيئة بابل وفي بداية  الندوة القى الدكتور قحطان الجبوري كلمة اكد فيها على ضرورة انعقاد مثل تلك الندوات التي تعنى بالبيئة والمحافظة عليها من اجل اختيار السبل الكفيلة في تحسينها .

من جانبه اوضح مدير مركز بحوث البيئة الدكتور جاسم محمد سلمان ان الندوة بحثت في احدى الوسائل الحديثة في العالم للتخلص من الفضلات واستغلالها في مجال الطاقة وانتاج الوقود الحيوي و استخدام مواد اولية في الصناعة تكون صديقة للبيئة مشيرا الى ان هدف الندوة جاء لتشجيع الباحثين للعمل ضمن هذا التخصص الذي يعد وسيلة مهمة في معالجة التلوث ومجال التنمية المستدامة  .


 

    ثم القى الباحث الدكتور جليل كريم احمد التدريسي في كلية هندسة المواد بجامعة بابل محاضرة عن ( استخدام الكلوروفيل كمادة واقية من الاشعاعات المسرطنة ) بين فيها انالدراسةالبحثية التيقدمها في وقت سابق وحصلت على براءة اختراع من الولايات المتحدةالامريكية ان جزيئة الكلوروفيل لها القابلية على امتصاص الاشعة فوق البنفسجية كالأشعة السينية واشعة كاماحيث بإمكان استخدام هذه المادة للوقاية من الاشعاعات المسرطنة مضيفا الىقابلية الكلوروفيل على امتصاص الحرارة وتبددها الى حرارة غير ضارةمشيراالى ان الكلوروفيل مادة ملدنة لينة بعض الشيء يمكن استخدامها في تصنيع الانابيب البلاستيكية التي تستخدم كمرشات زراعية بدلا من مادة bvc

 

   كما القى الباحث الدكتور محمد ابراهيم الظفيري من مركز بحوث البيئة محاضرة بعنوان ( الكيمياء الخضراء في مجال الطاقة والمبيدات )تطرق فيها الى ان الكيمياء الخضراء هي احد فروع الكيمياء الحديثة وتهدف الى تقليل الانبعاثات الضارة في البيئة الناتجة عن عمليات التصنيع كما تهدف الى ايجاد مواد غير ضارة على البيئة اضافة الى تقليل استنزاف الموارد الطبيعية وتقليل الكلفة واستخدام مواد امنة وتحقيق التوازن البيئي والتقليل من الفضلات .

ثم القى الباحث الدكتور علاء خضير هاشم من كلية القاسم الخضراء محاضرة حول ( مبادئ الكيمياء الخضراء وتطبيقاتها الصناعية ) تناول فيها مبادئ الكيمياء الخضراء الاثني عشر في منع حصول التلوث نتيجة العملية الكيميائية باي مصنع كيميائي ومشاكل صناعة البوليمرات وتطوير الطرق الحديثة له ومشاكل صناعة الحديد الحالية والطرق الحديثة في حلها من خلال استخدام هيدروجين الماء بدلا من الغازات الطبيعية المستخدمة في اختزال خامات الحديد للحصول على الحديد الاسفنجي وفي صناعة الفولاذ ستيل .

    كما القت الباحثة زهراء هاشم عذاب من مركز بحوث البيئة محاضرة بعنوان ( الكيمياء الخضراء وكيفية الاستفادة منها في علاج مشكلة التلوث ) اوضحت فيهاالوضع الحالي للعلاقة بين الكيمياء والبيئة و معالجة المخلفات للحد من التلوث ومفهوم الكيمياء الخضراء ومبادئها وشروطها والياتها مبينةعدة نقاط أساسية ترتكز عليها الكيمياء الخضراء في تنفيذ أسلوبها وهى مواد بادئة بديلة كواشف بديلة ومذيبات بديلة وتغيير هدف المنتج وعوامل حفز بديلة وطرق تحليل كيميائي متطورة .

بقلم / رافع عبد القادر/اعلام الجامعه