مركز ابحاث ال(DNA) في علوم بابل يباشر باجراء دراسات متقدمة حول الجينات والهندسة الوراثية
 التاريخ :  03/12/2013 08:20:16  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم
Share |

 كتـب بواسطـة  هند عبد الكريم جواد الطحان  
 عدد المشاهدات  1701

university of babylon جامعة بابل باشر مركز ابحاث الحامض النووي ال(DNA) التابع الى قسم علوم الحياة في كلية العلومبجامعة بابل أجراء العديد من الدراسات العلمية البحثية المتقدمة التي تهتم بالجوانب التطبيقية والاكاديمية على مستوى الجينات والهندسة الوراثية. وقال عميد الكلية الاستاذ الدكتور حيدر كامل زيدان ان الاساتذة والباحثين في المركز يعكفون حاليا على اجراء العديد من االابحاث والدراسات العلمية المتقدمة في مجالات فسيولوجيا الغدد الصم والسكري بأستخدام تقنيات الهندسة الوراثية حيث تم انجاز أبحاث ذات مستويات متقدمة في التخصص الفسيولوجي الجزئي للمجاميع الرئيسة للدم والكشف عنها بتقنيات حديثة جدا في الهندسة الوراثية وتضمنها جانبا من الأصالة كما تناولت البحوث العلاقة بين الاديبونكتين وهرمونات الغدة الدرقية من المصابين بداء السكري ( النوع الثاني) وتأثير خليط من المستخلصات النباتية في الحامض النووي الجينومي ومستقبلات الانسولين في الجرذان المصابة بالسكري وبحث اخر حول موضوع القصر في طول ( التيلومير ) لخلايا الدم البيضاء في المرضى المصابين وابحاث اخرى في مجال التنميط الجنيني والعلاقة مع الامراض السرطانية والسكري التي تصيب الانسان حيث اعتمدت المشاريع البحثية التي تم انجازها فرق العمل البحثية المشتركة. واضاف: كما ان هناك دراسة علمية اخرى على احدى الامراض الجلدية الخطرة التي اخذت حالاتها بالتزايد في العراق يطلق عليه اسم مرض (بهجت ديزيز) او مرض (بهجت) حيث قام باحثي المركز بتحليل النمط الجيني له ودراسة خمسة الى ستة جينات عدت جينات مسؤولة عن هذا المرض وتشرف الباحثة الدكتورة منى نجاح الطريحي على تنفيذ الدراسة المتقدمة كذلك تم في دراسة اخرى الكشفت لأول مرة عن جينات وراثية يدل وجودها على إمكانية إصابة الاشخاص مستقبلا بالسكتة الدماغية وهي الدراسة الموسومة(تولد الاوعية الدموية وعدم توازن جهد التأكسد وتعدد المظاهر الوراثية لمرضى السكتة الدماغية في بابل) حيث تم في هذه الدراسة دراسة محاور ثلاثة محاور الاولى حول تولد الأوعية الدموية ومحور دراسة توازن جهد التأكسد ومحور دراسة المظاهر الوراثية حيث تم دراسة المحور ولأول مرة على مستوى الوطن العربي الكشف عن جينين وهما جين(الانجيوتنسين) وجين (الاندثيريل) اللذان ان تواجدا في الشخص فانهما يعدان مؤشر خطر على اصابته بالجلطات الدماغية .مؤكدا ان هذا الانجاز يعد من الانجازات الكبيرة من الاهمية كونه يعد الاول من نوعه على مستوى العالم وتحت ظل فريق بحثي مؤلف من استاذ الهندسة الوراثية الدكتور علي حمود السعدي والدكتور مؤيد الغزالي مع طالب الماجستير احمد فيصل الجبوري حيث تم نشر هذا البحث في مجلات امريكية رصينة وقد تم مناقشة الانجاز العلمي في جلسة مجلس الجامعة وتم رفعه الى معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ علي الاديب . متابعه/عادل الفتلاوي/اعلام الجامعه