كلية العلوم تناقش اطروحة دكتوراه عن تقييم المستويات الفسيولوجية لمرض تشمع العمود الفقري وتحري الجينات المرتبطة به
 التاريخ :  10/07/2017 06:51:41  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم
Share |

 كتـب بواسطـة  هند عبد الكريم جواد الطحان  
 عدد المشاهدات  376


 
ناقشت اطروحة دكتوراه في كلية العلوم بجامعة بابل تقييم بعض المستويات الفسيولوجية بمرض التشمع الصلب في العمود الفقري والتحري عن بعض الجينات المرتبطة بهذا المرض للباحثة زهراء حليم خليل القيم الاسدي بأشراف الدكتور علي حمود السعدي والدكتور علي محمد حسين القزاز.
وبينت الاطروحة ان التحري عن الجينات المرتبطة بمرض التشمع الصلب في العمود الفقري يعد مرض التشمع الصلب في العمودي الفقري من الامراض الالتهابية المزمنة والذي يتسبب في اضعاف المهمة التركيبية والوظيفية للهيكل العظمي المحوري حيث يمكن تحديد مسببات المرض عن الاستعداد القوي للجينات وبالتداخل مع العوامل الجغرافية والبيئية.واوضحت الدراسة ان المرض يعتبر كنموذج من طيف spondyloarthritides الذي يستهدف العمود الفقري والمفاصل الطرفية , وبالنظر الى خطورة انتشاره وقلة الدراسات الفسيولوجية والجزئية للمجتمع العراقي هدفت الاطروحة الى تقييم بعض المستويات الفسيولوجية والتحري على بعض الجينات المرتبطة بهذا المرض.


 
 

   واجريت الدراسة في مركز استشارية المفاصل / مستشفى مرجان التعليمي في محافظة بابل , وشملت الدراسة (70)مريضا بهذا المرض تتماشى صفاتهم مع معايير نيويورك لتشخيص وتصنيف هذا المرض (67 ذكور و3 اناث )وبمعدل عمر (20-60 سنة) وجميع المرضى بدون مضاعفات مرضية  وغير مصابين بالأمراض المزمنة , بينما اشتملت الدراسة على 40 شخصا من الاصحاء (38 ذكور و 2 اناث ) وبعدل عمر (20 -60 سنة ) للمقارنة مع مجاميع المرضى.   وقسمت الدراسة الى جزئيين , الجزء الفسيولوجي والجزء الجزيئي , تضمن الجزء الفسيولوجي قياس بعض المؤشرات الحيوية للمرض كمؤشر حيوي لفعالية المرضOsteoprotegerin (OPG) and Cytokines (IL-23) ,Cytokines (TNF?)  فضلا عن معايير اخرى (دليل كتلة الجسم , التاريخ العائلي للمرض ,نوع العلاج البيولوجي)  بينما الجزء الجزيئي تضمن التحري على جينات miR-146a  ,IL-23R, ERAP1   باستخدام تقنية تعدد الاشكال للشريط الواحد والتسلسل الجزئي لشريط DNA. بينما استخدمت تقنية التضخيم الخاص للبريمر المفرد لتحديد الشكل الجيني لل HLA-B27, وتقنية ARMS لتحديد جين عامل النخر الورمي الفا. وأظهرت النتائج لهذه الدراسة لكلا الذكور والاناث ارتفاع معنوي (P? 0.01), في مستويات Interlukin -23 , Osteoprotegrin  و Necrosis  Factor ? Tumor  مقارنة مع مجاميع السيطرة , بينما لم تظهر اي فروق معنوية في مستوى Sclerostine بين مجاميع المرضى والسيطرة .
 حسب فترات العمر بين المرضى والكونترول  ، النتائج اظهرت ان مستوى OPG في العمر (20- 30 سنة ) كانت أعلى معنويا (P <0.05) من العمر (41-50 سنة)، بينما مستوى OPG في العمر (31-40 سنة) أعلى معنويا (P <0.05) من الفئة العمرية (20-30 سنة) و (41-50 سنة). ينما كان  مستوى العامل النخر الورمي الفا TNF في العمر (20-30 سنة) أعلى معنويا (P <0.05) من العمر  (51-60 سنة) الى جانب ذلك، لم يكن هناك اي فروق معنوية في مستوى SOST لأي فئة عمرية  لمجموعة المرضى والكونترول.

 
 

وأظهرت النتائج حسب الفترات العمرية لمرضى التشمع الصلب  أن مستويات Sclerostin  كان اعلى معنويا (p ? 0.05) بين الفئة العمرية (31-40 سنة) والفئة العمرية (41-50 سنة) للمرضى ، ومستوى عامل النخر الورمي الفا يزداد معنويا  مع التقدم في السن بين الفئة العمرية (31-40 سنة) والفئة العمرية (41-50 سنة)  ولكن أقل بكثير في الفئة العمرية (20-30 سنة), ينما لم تظهر اي دلالة معنوية لأي فئة عمرية في مستويات Osteoprotogrine وIntrlukin-23 لمجموعة المرضى .

 واظهرت نتائج المعايير الفسلجية ارتفاع معنوي  P <0.05)) في دليل كتلة الجسم ، عامل التدخين بين مجاميع المرضى والسيطرة , بينما اظهرت النتائج احصائيا  بين المرضى الى عدم وجود اي فروق معنوية بين المؤشرات الفسلجية و(  BASDI ,BASFI,  , التاريخ العائلي ,مدة الاصابة بالمرض ونوع العلاج البايولوجي ).     واوضحت تحليلات الارتباط الى وجود ارتباط معنوي موجب بين  Osteoprotegrin  و  IL-23،ضمن المجوعة المرضية, بينما لا يوجد اي ارتباط معنوي بين مستويات Tumor Necrosis Factor ?  و  SOST في كلا المجموعتين.

 
 

وفي جزء الدراسة الجزيئي استخدمت تقنية In house PCR-SSP   لتحديد الحزمة الخاصة لل جينB-27 ذات الوزن الجزئي 149 الى جانب حزمة الكونترول وعلى هلام الاكاروز وبتركيز 2% حيث اظهرت الحزمة الموجبة لتحديد طراز الجيني B-27 في المرضى العراقيين ارتفاع معنوي على مجاميع السيطرة (O.R 11.27: ?? value< 0.0001 )  .  ومن ناحية اخرى وباستخدام تقنية ARMS اظهرت نتائج التحليل الاحصائي لجين عامل النخر الورمي TNF  وفي منطقة (308) promoter  الى عدم وجود فروق معنوية بين مجاميع المرضى والكونترول, ولوحظ اختفاء الليلات GG وكان النسبة المئوية لألليلات  AA وِ AG في المرضى (11%) و(89%) بينما كانت (%7.5) و(92.5%) على التوالي في مجاميع الكونترول . وبينت هذه الدراسة عدم وجود ارتباط معنوي بين جين عامل النخر الورمي الفا ومرض التشمع الصلب في العمود الفقري .

 
 

واستخدمت الدراسة تقنية PCR-SSCP و Sequencing لتحديد الطفرة في جين IL-23 في القاعدة النتروجنية الواحدة المتعددة الاشكال ذات الرقم التسلسلي(rs1109023 and rs1109026)   وجد ان تعدد الاشكال في rs110902 وتحول  A    G كطفرة مرتبطة لدى المرضى العراقيين المصابين بمرض التشمع الصلب في العمود الفقري , بينما في SNP ذات الرقم التسلسلي rs1109026 التي تكون nonsynonymous لها ارتباط بمرض التشمع الصلب في الشعب الاوروبي لكن وجدت هذه الدراسة الحالية انه لايوجد تعدد الاشكال لهذه الطفرة في المجتمع العراقي ,حيت لا يوجد فروق معنوية بين المرضى المصابين بالتشمع الصلب في العمود الفقري والكونترول.

ووجد في جين ERAP1 تعدد الاشكال لل SNP  التي تسمى (rs27044) حيت حددت باستخدام تقنية PCR-SSCP و Sequencing لتحديد الطفرة  C      G ووجد هنالك فروق معنوية في تعدد الاشكال بين المرضى والكونترول , وتعد هذه SNP من العوامل الخطرة المصاحبة للمرضى التشمع الصلب في العمود الفقري في العراق.   وفي جزء الدراسة الجزيئي اظهر تحليل تعدد الأشكال لجين ،146 miR- باستخدام تقنية PCR-SSCP أن هناك اختلاف كبير في تعدد الأشكال الجيني بين المرضى والكونترول.
 
متابعة/عادل محمد/اعلام الجامعه