مناقشة طالب دكتوراه في قسم الكيمياء
 التاريخ :  16/10/2018 07:34:14  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم
Share |

 كتـب بواسطـة  اعلام كلية العلوم  
 عدد المشاهدات  190

 

مناقشة طالب الدكتوراه قاسم جواد فضل محمد الدعمي عن أطروحته الموسومة :

التخليق الاخضر للدقائق النانو فضيه باستخدام القشرة الخارجية للفجل الاحمر وتقييم فعاليتها المضادة للأكسدة في الجرذان المستحث فيها مرض السكري

Green Synthesis of Silver Nanoparticles Using a Nutshell of Radish Extract and Evaluation of Its Antioxidant  Activity in Induced   Diabetic Rats

 

 

اسماء اللجنة :-

ا.د . مهدي محمد رضا السهلاوي         رئيسا

ا.د. احمد موسى المحنا                   عضوا

ا.م.د. نشأت غالب مصطفى              عضوا

ا.م.د. فراس طاهر ماهر                  عضوا

ا.م.د. محمود حسين هدوان               عضوا

ا.د. لمياء عبد المجيد المشهدي      عضوا ومشرفا

 

 

الخلاصة

تضمت  الدراسة الحالية استخدام المستخلص المائي البارد لقشور جذور نبات الفجل الاحمر Raphanus sativus L  والذي تم جمعه من الأسواق المحلية لمدينة الحلة/ العراق ونتيجة الاختبارات النوعية والكمية المكونات الكيمائية النباتية للمستخلص اوضحت نتائج التحليل النوعي باحتواء المستخلص المائي المكونات  الفلافونويدات، الصابونية, والتانينات ,القلويدات، التربينات، الكلايكوسيدات والأحماض الأمينية وقد اشار التحليل الكمي للمستخلص المائي بان كل من الفلافونيدات,الصابونيات والقلويدات تتواجد بنسب مختلفة .

 ومن خلال تللك  الدراسة تم تصنيع  الجسيمات النانوية الفضية  من المستخلص المائي  لقشور جذور 
R.satvius L.. وتم تحديد مواصفات تلك الجسميات بواسطة  جهاز التحليل الطيفي المرئي للأشعة فوق البنفسجية UV))، المسح الضوئي للمجهر الإلكتروني  (SEM) ، حيود الأشعة السينية (XRD) وتشتت الضوء الديناميكي (DLS).  وكانت افضل ظروف لتحضير جسيمات الفضة النانوية هي  درجة الحرارة 50 ?C ، والرقم الهيدروجيني 9 pH  ، والوقت نصف ساعة  وتركيز نترات الفضة 1 ملي مولاري ونسبة المستخلص الى نترات الفضة  5:95. وقد أظهرت جسيمات الفضة النانوية ان Surface Plasmon resonance   كانت على طول موجي 430 nm كما ان حجم الحبيبات تم قياسها باستخدام جهاز ال DLS  وال SEM (12-50 nm).

 شملت الدراسة ايضا البحثفي فعالية المستخلص (  R .sativus L) المخفضة لسكر الدم في الجرذان السليمة من خلال قياس  مستوى الجلوكوز في الدم لإيجاد افضل  وقت وجرعة فعالة  تسبب خفض مستوى السكر في الدم. واظهرت  النتائج أن الزمن ساعتين  وجرعة  100 ppm  هما الزمن والجرعة المناسبين او فعالين لخفض مستوى سكر الدم في الجرذان السليمة .
كما ان دراسة السمية الحادة لجسيمات الفضة النانوية على ذكو الجرذان السليمة حددت باستخدام طريقة
Up and down method   وكان متوسط الجرعة القاتلة LD50    هو  (( b.w 184.51  mg/kg.
تم تقسيم الجرذان المختبرية الى عدة مجاميع لغرض البحث عن فعالية الجسيمات النانوية في خفض مستوى  السكر عند الحيوانات المصابة بالسكري المستحث بالالوكسان وكذلك للبحث في فعاليتها المضادة للاكسدة من خلال ما يلي  :-

 G1: مجموعة المقارنة  (عوملت بالمحلول الملحي العادي) ، G2:   مجموعة مرض السكري عوملت بجرعة واحدة من  alloxan (150 mg/kg b.w) عن طريق الحقن تحت الجلد  ، G3: مجموعة المعالجة  عوملت بجرعة واحدة  (   Alloxan( 150 mg / kg bw i و جرعة 100 mg/kg b.w))  من المستخلص النانوي لمدة 60  يوما ، G4: المجموعة الوقائية ( جرعة 100 mg/kg b.w))  من المستخلص النانوي لمدة 60  يوما الحقن داخل الجلد  بعد ذلك عوملت بجرعة واحدة  (   Alloxan( 150 mg / kg bw  ، G5: مجموعة المقارنة نانوية عوملت بجرعة 100 mg/kg b.w))  من المستخلص النانوي لمدة 60  يوم .
 التقصي عن تأثير ارتفاع مستوى سكر الدم عن طريق فحص مستويات الجلوكوز في الدم والأنزيمات الموثرة على سكر الدم  مثل ألدوليز
A , ولأول مرة تمت دراسته  ، الجلوكوز 6-فوسفيت دي هيدروجينيز ، اللاكتيت دي هيدروجينيز ، الأنسولين ، وسعة مضادات الاكسدة  وقياس مستوى الكتلييزوالسوبر اوكسيد دسميوتيز  ومحتوى  خلايا كريات الدم البيضاء والحمراء و مستوى الهيموكلوبين في الدم من جسيمات الفضة النانوية المحضرة من خلاصة قشور Raphanus sativus L في الجرذان المصابة بالسكري.
أظهرت النتائج ان  نشاط
Aldolase A ، سعة مضادات الاكسدة (TOAC) ، الأنسولين ، سوبر دي ميوتيز((SOD ، خلايا الدم الحمراء ومحتوى الهيموجلوبين ا زادت بشكل معنوي عند مستوى مستوى (0.05?P )  للمجموعة المعالجة (G3) والمجموعة الوقائية (G4) بالمقارنة مع مجموعة مرضى السكري النتائج انخفاض معنوي على مستوى (0.05?P ) في مستوى سكر الدم , 6- فوسفيت دي هيدوجينيز,الاكتيت دي هيدروجينيز , الكتلييز وكريات الدم البيضاء للمجاميع المعاملة  (G3) والمجموعة الوقائية (G4) عندما قورنت مع المجموعة المصابة بالسكري.

.          
وقيمت الفعالية المضادة للبكتيريا للمستخلص المائي النانوي باستعمال اربع انواع من البكتريا موجبة لصبغة كراهام (
Streptococcus , Staphylococcus ) وسالبة لصبغة كراهام Escherichia coli) ، Pseudomonas) كل التراكيز المستخدمة من المستخلص النانوي اظهرت فعالية مضادة للبكتيريا وافضل تركيز اظهر فاعلية 150 ppm)) ضد بكتريا Staphylococcus) Escherichia coli , ) .
 بالإضافة إلى ذلك تم دراسة الفحوصات النسيجة لكل من الكبد , الكلية ,الطحال والخصية في للجرذان التي استخدمت حيث اظهرت النتائج وجود احتقان وعائي وارتشاح لمفاوي في انسجة الكبد والكلية في المجموعة المصابة بالسكري فقط ولم يلاحظ في الطحال والخصية ذلك وكذلك في المجاميع المعالجة بالنانو اظهرت النتائج تحسن ملحوظ في الانسجة التي تم دراستها  .