مناقشة بحث دبلوم عالي في قسم علوم الحياة
 التاريخ :  08/02/2019 19:32:25  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم
Share |

 كتـب بواسطـة  اعلام كلية العلوم  
 عدد المشاهدات  332

اجريت مناقشة بحث الدبلوم العالي للطالب علاء زهير حنتوش بعنوان (تحري بقع السائل المنوي على الملابس الداخلية ودلالته الجنائية )في كلية العلوم قسم علوم الحياة حيث يعتبر الكشف عن المني في وقائع الطب الشرعي ، وفي الغالب الاعتداءات الجنسية أو الاغتصاب، أمرًا ضروريًا لجمع الأدلة. و مع تزايد عدد حالات التحرش الجنسي و الاغتصاب يوما بعد يوم ، اصبحت هناك حاجة ماسة للكشف عن الحيوانات المنوية والمني حتى لو كانت موجودة بكميات صغيرة, و بغض النظر عن عمر البقعة المنوية ، علينا كشف هذه البقع بدقة. اذ ان وجود الحيوانات المنوية والمني هي العلامة الأكثر موثوقة للتحقق في حالات الاغتصاب ، واللواط ، البهيمية, والقتل الجنسي ... الخ . ان كشف السائل المنوي هو عامل مهم في تأكيد الاعتداءات الجنسية و من ثم التجريم. عادة ما يتم اكتشاف البقع المنوية في: الملابس الداخلية ، ملاءة سرير ، سجادة ، منشفة ، غطاء وسادة. الجسم: العجان والفخذ والشعر المهبل والعانة. ومشهد الجريمة:على الأرض أو العشب... إلخ. و هذه المستمسكات غالبا ما تكون هدف المحقق الجنائي للتحري عن المادة المنوية فيها.والهدف من البحث هو الكشف عن السائل المنوي في الملابس الداخلية للأشخاص المشتبه بهم الذين يتعرضون للاعتداء الجنسي باستخدام طريقتين علميتين هما.: ضوء الأشعة فوق البنفسجية UVP وكاسيت SERATEC شبه الكمي للكشف عن المستضد النوعي لغدة البروستات ((PSA أو بروتين 30ب P30 شملت الدراسة 115 حالة من الاعتداءات الجنسية المشتبه بها, 74 من الإناث و 41 من الذكور. تم اخضاع الملابس الداخلية لهذه الحالات إلى الفحص بواسطة الضوء من مصباح كمصدر للضوء فوق البنفسجي UVP ، ومن ثم فحصها للتحري عن وجود PSA)) مستضد خاص للبروستاتا كاختبار تأكيدي لوجود السائل المنوي. ومن ثم توكيد النتائج ضعيفة الايجابية بواسطة اختبار الكشف السريع عن الصبغات (RSID). شكلت مجموعة الإناث (%64.3) من العدد الإجمالي للحالات ، وكانت أعمار معظمهن أقل من 30 سنة ، و(20.3%) من الملابس الداخلية للإناث أظهرت نتائج إيجابية لاختبار المستضد النوعي للبروستاتا PSA ، وكان أعلى معدل في الفئة العمرية 21-30 سنة. شكلت الذكور (35.7%) من العدد الإجمالي للحالات. أعطت (.2%51) من الملابس الداخلية للذكور نتائج إيجابية لـمستضد البروستاتا النوعي PSA ، وكانت أعلى نسبة في الفئة العمرية أقل من 20 سنة اظهرت النتائج ان الإناث أكثر عرضة للاعتداء الجنسي من الذكور, و شكلت نسبة 64.3%)) من العدد الإجمالي للحالات ، ولا سيما في الفئة العمرية أصغر من 30 سنة. شكلت الحالات الإيجابية لفحص مستضد البروستات النوعي 20.3%)) من مجموعة الاناث ، بينما شكلت (50.2%) من مجموع حالات الذكور... وهذا يشير إلى أن الملابس الداخلية للذكور يمكن أن تكون ملوثة من قبل المني الخاص بهم.. و عليه ينبغي تفسير النتائج بحذر. وعلى الرغم من أن اختبار وجود المستضد النوعي للبروستات PSA في الملابس الداخلية هو اختبار حساس للغاية ومحددة للكشف عن السائل المنوي ، إلا انه لايعطي رايا قاطعا فيما يتعلق بمصدر السائل المنوي. ونوقش البحث من قبل الاستاذ الدكتور علي حمود السعدي والدكتورة منى نجاح وباشراف الدكتور نعمة حسوني.
                                                  
                                                  

                                                ............................ لجنة اعلام قسم علوم الحياة ...............................