كلية العلوم تنظم ورشة عمل عن جدلية العلم والعمل
 التاريخ :  16/11/2020 15:38:47  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم
Share |

 كتـب بواسطـة  امال عباس عبيد القره غولي  
 عدد المشاهدات  85




كلية العلوم تنظم ورشة عمل عن جدلية العلم والعمل 

 عماد الزاملي

 نظمت كلية العلوم في جامعة بابل ورشة عمل حول موضوعة " العلم والعمل " حاضرت فيها الدكتورة ايناس محمد الربيعي عميد كلية العلوم في قسم الفيزياء ضمن برنامج ثقافي يعده القسم خلال الموسم الدراسي الجاري . شرحت فيها جدلية العمل وعلاقته بالعلم فقالت انه لا نجاح للعمل إلا بالعلم ولا ثمرة للعلم إلا بالعمل وقد ارتبط هذان اللفظان ارتباطاً وثيقاً ليكمّل كل منهم الآخر. مؤكدة في اقوالها على ان العمل هو نتيجة طبيعيّة للعلم والمعرفة ولا يتصوّر أن يكون هناك عامل لا يكون عنده العلم والمعرفة بما تعلّمه. 
وتساءلت الربيعي حول كيفية ارتباط العلم بالعمل ؟ لتجيب عن هذا السؤال بعد ان وجهته للجمهور المشارك في الورشة قائلة : انّ ارتباط العلم بالعمل يعود بآثار عظيمة يصعب حصرها على الفرد والمجتمع، فبالعلم يُتقن العمل، وفيه يظهر تفوّق الفرد نتيجة لما اكتسبه من معرفة وعلم، فتتحسن حياته الاقتصادية والاجتماعية، وينعكس ذلك على تقدمّ المجتمع ككل، فتُبنى الحضارات، ويزدهر الاقتصاد، وتصبح الدولة أكثر قوة في وجه التحديات التي قد تواجهها. 
اذن هنا تستنتج المحاضرة الدكتورة ايناس الربيعي اهمية العلم للمجتمع فتقول : يعتبر التعليم سبباً في تحقيق التطور التكنولوجي. يمكّن الأشخاص من مواجهة الحياة وتحدياتها بشكل أفضل. يعتبر وسيلة للتعرّف على الثقافات المختلفة. يساهم في عملية صنع القرار، والتخطيط للمشاريع. يساهم في تحقيق التنمية. يذكر ان الجمهور المشارك تفاعل مع اسئلة المحاضرة التي القتها عليهم لتعزيز مبدأ المشاركة والتفاعل وتحقيق الفائدة المرجوة .