قصة نجاح .. المهرجان الطلابي الاول لقسم الفيزياء
 التاريخ :  13/02/2021 10:40:39  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم
Share |

 كتـب بواسطـة  امال عباس عبيد القره غولي  
 عدد المشاهدات  208



قصة نجاح .. المهرجان الطلابي الاول لقسم الفيزياء 

 عماد الزاملي

 يقاس نجاح الفعاليات الثقافية بمدى التخطيط والتنسيق والتنظيم المسبق وفق رؤية معينة . وبعض الفعاليات تفشل اذا اصابتها العشوائية في العمل وعدم التنسيق بين اللجان في عملها مما تقع فقرات الفعاليات بالتخبط والفوضى ينعكس سلبا على اداء العروض ومزاجية الجمهور الذي يلتقط اشارات الفشل . هذه الرؤية لاعبت مخيلتي حين دعيت لتغطية احد المهرجانات الفنية في قسم الفيزياء بكلية العلوم في جامعة بابل . ووضعني تصوري المسبق عن تنظيم المهرجانات في بعض المؤسسات انها عملت كأسقاط فرض لتسجيل نشاط ليس الا . ولكن واقع الحال في هذا المهرجان اختلف بزاوية 360 درجة فعلى الرغم من بساطة الفعاليات لكن وجدت حسن التنظيم ومما جعلني ابدي اعجابي توزيع الفعاليات المبهر والتنسيق بين لجان المهرجان في اعمالها دون تقاطع حيث اتسمت توزيع العروض بأنسابية مرنة وشفافة توزعت بين التكريم والمعرض الفني والسوق الخيري والعرض المسرحي والتي استحقت ثناء الحضور . ولم يقف الحال عند هذا الحد وانما قرأت السعادة والسرور على وجوه الطلبة وسلوكياتهم التي دلت على استمتاعهم بالعروض بل وصل الحال على التقاط صور كثيرة مع عميد الكلية التي رحبت بكل طالب وكأنها نجمة سينمائية ولكنها فعلا كانت نجمة ولكن من نوع خاص . سألت رئيس قسم الفيزياء المشرف المباشر على تنظيم المهرجان عن تمويل فقرات المهرجان وطبيعة المشاركة في الفعاليات قال ان اساتذة القسم وتدريسيه قاموا بتمويل تكاليف المهرجان وفق مبدأ التكافل الاجتماعي . وانه تم البحث على المواهب الطلابية من خلال اللقاءات والاتفاق المسبق معهم على المشاركة وتقديم الدعم اللوجستي لهم في ظل الامكانيات المتاحة . كما تبرعت عدد من التدريسيات بعمل مأكولات وتقديمها للحضور حيث كانت اكلة الدولمة تتصدر مائدة المعروضات في السوق الخيري ولاننسى اللبلبي والحلويات التي صنعت بمهارة في منازل التدريسيات . ان نجاح المهرجان الطلابي الاول ارتكز على ثلاثة اثافي اولها قيادة المهرجان من قبل عميد الكلية ورئيس القسم وثانيها اللجان المنظمة للمهرجان وثالثها التزام الطلبة بأدوارهم المرسومة التي منحت للمهرجان طعم برائحة الفوز والانتصار . ولايسعنا سوى ان نقدم التحية والامتنان لكل من شارك وحضر للمهرجان .