وكالة ناسا تحذر العالم من قدوم أسوء ظاهرة النينيو في عام 2016  وهذا ماحصل حتى 2017 
أعلنت وكالة ” ناسا ” الأمريكية للفضاء أن العالم سيشهد خلال عام 2016 العديد من التغييرات المناخية التى ستعد الأسوأ على الإطلاق , نظراً لعودة ظاهرة النينيو التى لم تأتى منذ عام 1997 , لذلك من المتوقع أن تكون الأسوأ فى تاريخها.وأضافت الوكالة أنها قد استطاعت أن تحصل على صورة من الأقمار الصناعية تفيد بحدوث هذه الظاهرة بصورة أسوأ ما كانت عليه عام 1997 والتى قد نتج عنها وجود موجة واسعة من الجفاف والحرائق فى دولتى أستراليا وأندونيسيا الى جانب مقتا ما يزيد عن عشة آلاف شخصاً وتأثيراً سلبياً على التنوع البحرى.
وأرجعت وكالة ناسا التقلبات الجوية التى حدثت فى شهر ديسمبر الجارة لظهور ظاهرة النينيو فى عدة أجزاء  من الولايات المتحدة الأمريكية منها وجود أعاصير فى الجنوب وفيضانات فى وسط الغب الأمريكى بالإضافى الى اتفاع كبير فى درجات الحرارة خاصة على الساحل الشرقى الأمريكى , مشيرة الى أن الفيضانات التى شهدتها أمريكا الجنوبية فى الخمس سنوات الماضية كانت بسبب هذه الظاهرة.
ومن المتوقع أن تنال الولايات المتحدة الأمريكية القسط الأكبر من آثار الظاهرة حيث الفيضانات المدمرة نظراً لما أشارت له الصورة التى جاءت عبر الأقمار الصناعية التى تفيد أن أسوأ موجات الجفاف والفيضانات لا تزال قادمة , فمن المتوقع أن يشهدد جنوب الولايات المتحدة موجة طقس شديدة البرودة يصاحبها الأمطار لشهور متتالية أما الجزء الجنوبى فسيكون دافئاً يصاحبه الجفاف.
وقد حذرت وكالة ناسا ولاية كاليفورنيا حيث أنها ستتعرض لأمطارا وعواصف خلال الشهرين أو الثلاثة القادمين من الممكن أن تسبب فى مشكلات كبيرة لا يمكن مواجهتها.
والجدير بالذكر أن ظاهرة النينيو تعتبر ظاهرة مناخية عالمية تسبب فى تغيير كبير فى درجات الحرارة بمناطق متفرقة من البلاد مما يتسبب فى عدم استقرار المناخ الى درجة كبيرة.


وصف الــ Tags لهذا الموضوع   وكالة ناسا تحذر العالم من قدوم أسوء ظاهرة النينيو في عام 2016 وهذا ماحصل حتى 2017