أطروحة دكتوراه تبحث في واقع مرض هشاشة العظام في العراق
 التاريخ :  10/7/2021 8:15:17 AM  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم
Share |

 كتـب بواسطـة  امال عباس عبيد القره غولي  
 عدد المشاهدات  167




أطروحة دكتوراه تبحث في واقع مرض هشاشة العظام في العراق 



 تمكنت دراسة علمية عن مرض هشاشة العظام ايجاد دلائل حيوية غير جراحية للحامض النووي (miRNA) صغير الحجم الجزيئي لدى مرضى هشاشة العظام خصوصا مع ظهور هذا المرض كمشكلة صحية متزايدة في المجتمع العراقي . جاء ذلك في أطروحة دكتوراه للطالبة هالة داوود سلمان ناقشتها اللجنة العلمية الموسومة (تقدير الحامض النووي miRNA 133 a, miRNA 253p وبعض المؤشرات الحيوية وتأثير Microbiota ضمن مرضى هشاشة العظام) .
وقالت الدكتورة ازهار عمران لطيف التدريسية في كلية العلوم وعضو اللجنة العلمية ان الدراسة قامت بتحديد مستوى نوعي miRNA ومقارنته باستخدام متطوعين اصحاء كمجموعة سيطرة، اضافة الى تحديد مستوى بعض البروتينات المناعية مثل (RANKl, OPG and IL-17) DNAفي الدم وعلاقتها مع مرض هشاشة العظام، اضافة لذلك، هدفت الدراسة الى استخلاص الحامض النووي لبعض اجناس بكتريا المايكروبايوتا المعوية. تضمنت الدراسة أخذ عينات دم وخروج من مجموعتي المرضى والاشخاص الاصحاء، لوجود تباين كبير في متوسط بعض المؤشرات الاخرى مثل (مؤشر كتلة الجسم)، وجود كسر سابق، التاريخ الطبي للعائلة، التدخين، مستويات الكالسيوم وفيتامين د وغيرها من المؤشرات الحيوية والسريرية الاخرى. بينت نتائج الدراسة وجود اختلافً كبيرً في miRNA-133a بين مجموعات الدراسة (P <0.001) ، وكان متوسط مستواه ضمن مجموعة المرضى أعلى منه ضمن مجموعة الاصحاء (P <0.05) . اما miRNA-25 3p كانت قيمته ايضا اعلى ضمن مجموعة المرضى مقارنة بمجموعة الاصحاء (P = 0.295). أظهرت النتائج ايضا أن متوسط مستويات بروتينات RANKL و OPG في المصل كانت ذات دلالة إحصائية عالية في الاختلاف (P <0.001) علاوة على ذلك ، كان متوسط نسبة RANKL / OPG أعلى بشكل ملحوظ (P <0.001) مقارنة مع نسبته في مجموعة الاصحاء .
 أشارت النتائج أيضًا إلى أن (IL-17) في المصل كان له فرق مع دلالة عالية (P <0.001)، ايضا أشارت نتائج فحص عينات براز المرضى الى وجود بعض الاختلافات المهمة ضمن انواع محددة من اجناس بكتيرية معوية بعضها هوائية واخرى لاهوائية بين مجموعتي المرضى والاصحاء. توصلت الدراسة الى إن قياس مستوى (miRNA-133a و (miRNA-25 3p تهيأ بشكل ملحوظ لاستخدامهما كمؤشر حيوي بمفردهما أو مدعمة لمؤشر حيوي آخر في تشخيص هشاشة العظام . اوصت الدراسة باستخدام RANKL و OPG لتشخيص هشاشة العظام كأداة تشخيصية بمفردها أو كنسبة خاصة لأن نسبة RANKL / OPG كانت أعلى بشكل معنوي ملحوظ (P <0.001)، بالإضافة إلى أن علاقة بكتيريا المايكوبايوتا المعوية بهشاشة العظام في هذه الدراسة يوفرمؤشر بيولوجي مفيد للتشخيص والتكهن لهذا المرض.