دراسة في قسم علوم الحياة تكشف العلاقة بين الوراثة والاصابة بحصى المرارة
 التاريخ :  10/9/2021 8:44:04 AM  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم
Share |

 كتـب بواسطـة  امال عباس عبيد القره غولي  
 عدد المشاهدات  160





دراسة تكشف العلاقة بين الوراثة والاصابة بحصى المرارة



                                                   



 بحثت كلية العلوم في جامعة بابل أطروحة طالب الدكتوراه " حيدر فاضل جواد " من قسم علوم الحياة بإشراف الاستاذ الدكتورة رباب عمران الجيلاوي الموسومة " التغيير الوراثي لبعض الجينات في مرضى حصى المرارة " . تضمنت دراسة حصوات المرارة التي هي عبارة عن كتل تشبه البلورات تتشكل عادةً في المرارة إذا كانت الصفراء تحتوي على الكثير من الكوليسترول أو الأملاح الصفراوية أو البيليروبين. تختلف حصوات المرارة في الحجم ويمكن أن تكون بحجم كرة الجولف. وهي أكثر شيوعًا عند النساء وكبار السن ، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن. يتم تصنيف حصوات المرارة إلى حصوات الكوليسترول التي تتكون في الغالب من الكوليسترول متصلب وتمثل ما يقارب 80? من الحصوات ، وحصى الصفراء المصنوعة من البيليروبين والتي تمثل النسبة المتبقية 20?. يتم تصنيف حصى الصفراء من حصى الصباغ الأسود والبني. تتكون حصوات المرارة من الكوليسترول عندما يكون هناك الكثير من الكوليسترول في الصفراء وعدم وجود أملاح صفراوية كافية, قد تتسبب مشاكل حركة المرارة في جعل الصفراء شديدة التركيز وتؤدي إلى تكون الحصوات. فيما تميل حصوات المراره الصفراء إلى التطور عند الأشخاص الذين يعانون من حالات موجودة مسبقًا مثل تليف الكبد والتهابات القناة الصفراوية واضطرابات الدم الوراثية مثل فقر الدم المنجلي. تم تطبيق الدراسة الحالية هذه على (50) أنثى مصابة بمرض حصوة المرارة حيث تم جمع عينات الدم من المرضى المصابين بحصوة المرارة قبل و بعد إجراء التداخل الجراحي من قبل الطبيب ، وتم جمع عينات الدم بواسطة أنبوب EDTA لخمسين مريضاً من مستشفى مرجان او من المستشفيات الخاصه في بابل وعمل أنبوبين لنفس المريض لغرض اجراء الاختبارات الكيموحيوية و الدراسة الجينية. أظهرت الدراسة الحالية أن معظم المرضى الذين يعانون من حصوات المرارة لديهم وزن طبيعي 34 (68.0?) ومصابين بداء السكري 46 (92.0?).

 بينت نتائج الدراسة أن المرضى الذين يعانون من ارتفاع CRP يمثلون 39 (78.0?) بينما كانت مجموعة السيطرة أقل ويمثل 3 (6.0?) وكان الفرق ذو دلالة إحصائية (0.000= P) و كان متوسط مستوياتESR أعلى بكثير في مجموعة المرضى (26.68 ± 6.97 مم / ساعة) مقارنة بمجموعة السيطرة (20.52 ± 7.64 مم / ساعة) ، (P<0.001) ، بالإضافة إلى معدل ESR المرتفع في مجموعة السيطرة كانت أقل من مجموعة المرضى وشكلت 27 (54.0?) وكان الاختلاف ذا دلالة عالية (P <0.001). فيما يتعلق بالاختبارات الكيموحيوية كان متوسط الكوليسترول الكلي في الدم أعلى بكثير في مجموعة المرضى مقارنة بمجموعة السيطرة 336.02 ± 80.50 ملغم / ديسيلتر مقابل 161.34 ± 19.15 ملغم / ديسيلتر على التوالي (P <0.001). كان متوسط الدهون الثلاثية في عينات الدم لمجموعة المرضى 257.44 ± 75.46 ملغم / ديسيلتر وتراوحت بين 120-400 ملغم / ديسيلتر وكانت نسبة المرضى الذين يعانون من ارتفاع الدهون الثلاثية في الدم 46 (92.0?). في حين كان متوسط الدهون الثلاثية في الدم لمجموعة السيطرة 122.14 ± 18.85 ملغم / ديسيلتر وتراوحت بين 87-157 ملغم / ديسيلتر وكانت نسبة الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الدهون الثلاثية في الدم 4 (8.0?), كان الاختلاف في متوسط ونسبة ارتفاع الدهون الثلاثية في عينات الدم للمرضى ومجموعة السيطرة ذات فرق معنوي (P <0.01). كان متوسط HDL في المصل أعلى معنويًا بدرجة كبيرة منه في مجموعة المرضى مقارنة بمجموعة السيطرة 129.90 ± 33.55 ملغم / ديسيلتر مقابل 50.00 ± 6.42 ملغم / ديسيلتر على التوالي ، (P <0.001). كما أن VLDL و LDL في عينات دم المرضى أعلى بكثير من مجموعة السيطرة. كان متوسط مستوى TSB في عينات دم المرضى 0.71 ± 0.40 ملغم / ديسيلتر وتراوح من 0.3-2 ملغم / ديسيلتر ونسبة المرضى الذين يعانون من ارتفاع TSB كانت 5 (10.0?). بينما كان متوسط مستوى TSB في عينات دم مجموعه السيطرة 0.52 ± 0.21 ملغم / ديسيلتر وتراوحت بين 0.2 - 1.1 ملغم / ديسيلتر وكانت نسبة الأشخاص الذين لديهم TSB عالية 0 (0.0?) حيث كان الاختلاف في متوسط TSB ذا دلالة عالية (P = 0.004) وكان الاختلاف في نسبة TSB بفرق (P = 0.028). فيما يخص الجين ABCG8 D19H للمرضى المصابين بحصى المرارة. 

أظهرت الدراسة الحالية فرقا معنويًا في التوزيع التكراري للأنماط الجينية بين المرضى ومجموعه السيطرة وكان هناك خطر متزايد للإصابة بمرض حصوة المرارة بالنمط الوراثي GC مقابل GG و CC حيث كانت النسبة الفردية 3.57 ، مع فرق معنوي (P = 0.014) ويمكن اعتباره عامل خطر للإصابة بمرض حصوة المرارة. اظهر النمط الجيني (CC) لجين APOB100 Xbal C> T تردد عالي في عينات المرضى عند مقارنته بمعاملة السيطرة مع نسبة التارجح (5.6) ، هذه النتيجة تحدد التركيب الوراثي (CC) الذي يرتبط بزيادة خطر الإصابة بحصى المرارة مع فرق غير معنوي (P = 0.081) ، ويمكن اعتباره عامل خطر لمرض حصى المرارة. اما بالنسبة الى الجين APOB100 EcoR1 G>A للاشخاص المصابين بمرض حصوة المرارة فعلى الرغم من عدم وجود فروقات معنوية في التوزيع التكراري للأنماط الجينية بين عينات المرضى ومجموعة السيطرة ، إلا أنه كان هناك خطر متزايد للإصابة بمرض حصوة المرارة مع النمط الجيني GG مقابل AA حيث كانت نسبة التارجح (1.09) مع عدم وجود دلالة إحصائية (P = 0.254) ، و يمكن اعتباره عامل خطر للإصابة بمرض حصى المرارة. نستنتج من هذه الدراسة ان الأنماط الوراثية ABCG8 D19H و APOB100 Xbal C> T و APOB100 EcoR1 G> A تلعب دور مهم في زيادة عامل خطر الإصابة بمرض حصوه المرارة وهناك دليل على زيادة الاستجابة الالتهابية في المرضى الذين يعانون من حصوة المرارة اكثر مقارنة مع مجموعة السيطرة.